في إطار الحملة التي تستهدف “الصدى”.. سامي الطاهري يتّهم باطلا الموقع بالتحريض على التخريب

كتب سامي الطاهري  القيادي في اتّحاد الشغل في حسابه الخاص على الفيسبوك “أنّ موقع الصدى يحرّض على التخريب”. فحسب الطاهري، الذي تصفه شريحة عريضة من العملة التونسيين بالمتمعّش من عرق الكادحين، أصبح كلّ من ينقل و يوثّق حدثا ما لتنوير الرأي العام مشاركا في الأحداث و متواطئا مع المنفّذين !!

اتّهاماته ليست محض استغراب فقد سبق له أن تهجّم على العاملين بموقع الصدى و وصفهم بأهل النفاق و اتّهمهم بمحاولة “تدمير الاتّحاد”. كما تطاول في عديد المرّات على عدد من وسائل الإعلام حيث وصف جريدة الضمير بصحيفة مجاري..

و ردّا على اتّهامات الطاهري الباطلة، فقد علّق أحد كتّاب موقع الصدى بأنّ “من عاش دهرا يُخمد أصوات المظلومين و آهات المظطهدين في اتّحاد سرق أمينه العامّ مئات المليارت من عرق التونسيين وسط سكوت مهين من السلطة، لن يتوانى عن مواصلة نفس العفن الذي امتهنه لعشرات السنين..”

zezetzezezetze

zezetze

zezetze

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: