في إطار تحسين العلاقات الصهيونية-الألمانية ,رئيس البرلمان الألماني يتحدّث ” لغته الأم” !

في إطار تحسين العلاقات الصهيونية الألمانية قام اليوم الأربعاء 24 جوان 2014 رئيس البرلمان الألماني نوربرت لامرت بالمشاركة في جلسة احتفالية بالكنيست بحضور كلّ من الرئيس الصهيوني رؤوفين ريفلين ورئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو .
و في خطابه الذي ألقاه , أكد لامرت على أهمية الدور الذي تلعبه البرلمانات في التعاون بين الدول، مضيفا أن البرلمان في كلا البلدين هو “مكان التسوية الديمقراطية للنزاعات”، مشيرا في الوقت نفسه إلى ضرورة عقد منتدى برلماني سنوي بين البلدين كما و أعلن عن انعقاد مؤتمر ائتلاف البرلمانات الدولية لمكافحة معاداة السامية في برلين العام المقبل، وقال: “معاداة السامية غير مقبولة دائما حيثما تظهر، وغير محتملة في ألمانيا”.

هذا و قد ختم رئيس البرلمان الألماني خطابه ببعض العبارات باللغة العبرية قائلا : “إنه لشرف كبير لي أن أتحدث هنا بلغتي الأم” , الأمر الذي شد الأنظار إلى هذه الجملة حيث استقبلها نواب الكنيست بتصفيق حاد .

هذا في الوقت الذي نشرت فيه صحيفة “هآرتس” العبرية اليوم الأربعاء و لأول مرة ملخص تقرير صهيوني-ألماني دام لمدة 5 سنوات و تناول دراسة صورة الكيان الصهيوني في التعليم الألماني ما بعد الابتدائي . و قد أشار الكيان إلى ضرورة تغيير الصورة التي تقوم ألمانيا بتدريسها حول الكيان الصهيوني مع شرورة إدانة المقاومة الفلسطينية و اتهامها بالارهاب .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: