في اجتماع مجلس الأمن :بشار الجعفري يتهم الصهاينة بالتشجيع على ضرب سوريا

اجتمع ممثلو الدول الكبرى بمجلس الأمن اليوم الأربعاء 28 أوت 2013 لمناقشة مسودة قرار تقدمت به بريطانيا يبيح توجيه ضربة عسكرية لسوريا
هذا وقد وصف المندوب السوري الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري اجتماع سفراء أميركا وبريطانيا وفرنسا بمجلس الأمن بأنه اجتماع غير قانوني كما اتهم الصهاينة أنهم من يشجع على الاعتداء على بلده لأن الضمان الوحيد لأمنهم هو تفتيت الوطن العربي
وقد أكد الجعفري على استعمال المجموعات المسلحة  غاز السارين ضد الجيش السوري في 22 و24 و25 من شهر أوت الجاري مشددا على أنه قدم رسالة إلى مجلس الأمن وللأمين العام للأمم المتحدة للتحقيق في استخدام العناصر المسلحة لهذا للغاز
واتهم الجعفري المجموعات المسلحة تلقيها  الدعم من قطر والسعودية وتركيا من أجل استخدام السلاح الكيميائي، و أن لديها كافة العناصر لاستخدام هذا النوع من الأسلحة .

وقد دعا الجعفري إلى انتظار نتائج بحث اللجنة الأممية ورأى ان الغرب يحاول استباق نتائج التحقيق الدولي في خصوص استعمال الأسلحة الكيميائية في ريف دمشق مطالبا باعطاء وقت كاف للجنة المفتشين.

وأكد على حق بلاده في الرد وفي الدفاع  عن نفسها ضد أي عدوان

هذا وقد انتهى   الاجتماع  دون إعلان نتائج بعد انسحاب مندوبي الصين وروسيا و لذلك أصبح  طرح مشروع القرار البريطاني  للتصويت  صعبا لاحتمال استعمال  فيتو روسي صيني.

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: