في الاحتفال بعيد الإستقلال : شباب النهضة يهين و يمنع مناضليها من رفع لافتات تجسّد مأساة السجناء

حضر عدد من السجناء السياسيين من حركة النهضة ممن نهشهم المرض و الفقر، اليوم في إحتفال حركة النهضة بما يسمّى عيد الإستقلال، ليعرفوا بقضيتهم و ليعلنوا عن تواصل مظلمتهم و يرفعوا شعاراتهم على لافتات أمام وسائل الاعلام الحاضرة. و ذلك للتعريف بمأساتهم الصامتة.

و تفاجأ المشاركون في الإحتفال بتصرّف بعض المسؤولين عن تنظيم الإحتفال من شباب الحركة الذين همّوا بطرد المناضلين من السجناء ببطريقة فيها الكثير من الغلضة و منعهم من الإقتراب من مكان الإحتفال بحجة أنه لا يجوز إظهار مآسيهم و معاناتهم في يوم احتفاليّ كهذا.

و أثار هذا التصرّف نفور الحضور و استهجانهم لإهانة المساجين المحسوبين من أبناء الحركة من طرف شباب انضمّ لها مؤخّرا. و رأى بعضهم أنّه من العيب أن يهان من ناضلوا و ضاع شبابهم بالسجون من قبل من ليس له تاريخ أو أي انجاز بالحركة. كما وصف آخرون الشباب الذي عنّف المساجين بأنّهم “مشاريع قيادات فاسدة لحركة النهضة”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: