في الوقت الذي تسعى فيه الاطراف السياسية للجلوس الى طاولة الحوار تتمسك الجبهة الشعبية بحل مؤسسات الدولة

بيان جبهة الإنقاذ الوطنيإن الهيئة السياسية لجبهة الإنقاذ الوطني المجتمعة اليوم 19 أوت 2013 بمقر الحزب الجمهوري وبعد تداولها في المستجدات السياسية تُعلن ما يلي :1) تمسّكها بحل المجلس الوطني التأسيسي وحلّ الحكومة وتشكيل حكومة إنقاذ وطني ترأسها شخصية وطنية مستقلة ، تتشكّل من كفاءات وطنية ، محدودة العدد ولا تترشح للانتخابات المقبلة وتؤكّد جبهة الإنقاذ حرصها على مواصلة التشاور مع المنظمات الاجتماعية الراعية للحوار الوطني.

2) تدين بشدة استمرار حركة النهضة في سياسة الهروب إلى الأمام عبر تعنتها ورفضها الاستجابة لمطالب الشعب وإقدامها في هذا الوقت بالذات على مزيد تأزيم الأوضاع بالتعيينات الحزبية في قطاعي الأمن والإعلام.

3) تؤكّد على لحمة وتماسك جبهة الإنقاذ الوطني بكافة مكوناتها وتضامن الهيئة السياسية مع الجبهة الشعبية في حملة التشويه والتحريض التي تتعرض لها من قبل حركة النهضة.

4) تعلن مواصلة النضال من أجل حمل الائتلاف الحاكم على الاستجابة لمطالب الشعب ومواصلة اعتصام الرحيل بباردو والجهات وتفعيل أسبوع إرحل حتى تحقيق مطالب الشعب في إقامة حكومة الإنقاذ الوطني.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: