في تصريح للصدى مستشار رئيس الحكومة للرياضة ينفي تهديدات الفيفا لوزارة الشباب و للأندية و المنتخب

في تصريح له حصري على موقع الصدى أكد السيد أحمد قعلول مستشار رئيس الحكومة للشباب و الرياضة أنه لا وجود لأي صراع حزبي بين السيد وديع الجرئي رئيس الجامعة و السيد طارق ذياب وزير الشباب و الرياضة ، كما أكد لنا في هذا السياق أن كل من طارق ذياب و وديع الجريئ لم يبديا اي ميل لحزب سياسي معين لذلك إذا لا يتصور أن يكون هنالك صراع حزبي سياسي بين الطرفين.

هذا و أضاف قعلول أن رئاسة الحكومة ترفض رفضا تاما تدخل الوزارة أو أي طرف سياسي كان في الجامعة التونسية لكرة القدم أو في الرياضة بصفة عامة .

و في سؤالنا عن نوعية المكتوب اللذي تقدم به السيد طارق ذياب للجامعة الدولية لكرة القدم(الفيفا) ، بين لنا السيد أحمد قعلول أن هذا المكتوب هو لغرض الإستشارة لا أكثر و قد تم تهويله من طرف بعض الإعلاميين .

كما نفى لنا السيد احمد قعلول مايروج في بعض الإذاعات و الصحف و المواقع الألكترونية بأن الفيفا هددت وزارة الشباب و  الرياضة بعد مكتوبها لها بمنع الأندية التونسية و المنتخب الوطني من المسابقات القارية و الدولية ، و في هذا السياق أكد لنا السيد قعلول أن الفيفا أرسلت مكتوب لوزارة الشباب و الرياضة تذكرها فيها بقوانينها اللتي ترفض رفضا تاما أي تدخل لأي طرف سياسي في كرة القدم  و لم يكن في المكتوب غير ذلك .

هذا و تعتذر إدارة موقع الصدى لكافة متابعيها لعدم إنزال التسجيل الصوتي و ذلك لوقوع خلل فني عند التسجيل .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: