في تونس بعد الثورة: كمال لطيف فوق القانون القاضي يصدر أمرا بجلبه والأمن يرفض التنفيذ

  • ذكر المحامي شريف الجبالي أن كمال لطيف هو رجل فوق القانون وفوق المحاسبة و أضاف:

     لقد تم البارحة استدعاء المدعو كمال اللطيف من طرف السيد حاكم التحقيق ، و طبعا لم يحضر كالعادة في استهانة صارخة بالسلطة القضائية علما و ان هذه المرة الثالثة التي يرفض فيه المثول امام القضاء . و قد اصدر في شأنه حاكم التحقيق بطاقة جلب و أسدى تعليماته بايقافه ، الغريب ان البطاقة لم تنفذ و يبدو ان هناك طرف نافذ و خفي قد تدخل لعدم تنفيذها . هذا و قد غادر كمال اللطيف منزله في اتجاه السفارة الجزائرية ثم عاد اليه تحت أعين الأمن و لم يتجرأ أحد على إيقافه . الأمر خطير ، القضاء قام بواجبه ، و على الضابطة العدلية التي تخضع قانونا للقضاء ان تلتزم بتطبيق القانون على الجميع دون استثناء ، و يأتي هنا دور الحكومة و جميع الحقوقيين و المتدخلين في الشأن القضائي التدخل و بحزم لفتح بحث في الموضوع لإيقاف هذه المهزلة . يبقى على شباب الثورة ان يبقى يقضا و على اهبة الإستعداد للتحرك و النزول للشارع أن لزم الأمر ، لتصحيح مسار الثورة التي حادت عن مسارها أو القيام بثورة جديدة . كمال اللطيف رجل خطير على الثورة التونسية يكفي ان اعلمكم ان خمسة من المترشحين لرئاسة الحكومة من اتباعه ، و هو الآن يراهن على محمد الناصر الذي ثبت أنه مرتبط بكمال اللطيف بعدد 188 مكالمة . أخيرا اقول للمتآمرين على ثورتنا سواء من الحكومة أو المعارضة لن تمروا و سندافع عنها ان لزم الأمر بأجسادنا و بدماءنا و حتى أشلائنا التي ستبقى كابوسا يلاحقكم ، و حتى ان متنا سيستكملها ايناءنا ، المهم لن تمروا .
  • تونس في : 02/11/2013 الأستاذ محمد الشريف الجبالي

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: