في خرق للهدنة : هجمات للنظام وغارات روسية على مناطق متفرّقة بسوريا

في خرق جديد للهدنة، سقط ضحايا مدنيون في قصف لقوات النظام السوري على مدينة دوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق، في حين لقي آخرون مصرعهم في غارات للطائرات الروسية على ريف إدلب شمالي سوريا.

في هذا السياق قالت مصادر إعلامية، أنّ النظام السوري قصف، اليوم الخميس، مدينة دوما و أوقع قتلى وجرحى.

من جانبهم، قال ناشطون إن مروحيات تابعة لقوات النظام ألقت، اليوم الخميس، براميل متفجرة على مدينة كفر نبودة بريف حماة. هذا و تحاول قوات النظام بدعم روسي فصل المناطق الخاضعة في ريف حماة الجنوبي وريف حمص الشمالي بعضها عن بعض.

و قال شهود عيان أنّ معارك عنيفة دارت بين المعارضة المسلحة وقوات النظام على أطراف بلدة بالا في الغوطة الشرقية. وتزامنت هذه المعارك مع قصف صاروخي ومدفعي عنيف نفذته قوات النظام التي تحاول منذ اثني عشر يوما التقدمَ للسيطرة على مواقع جديدة في منطقة المرج.

يذكر أنّ حي طريق السد في مدينة درعا قد تعرّض قبل يومين للقصف، مما أسفر عن مقتل شخصين أحدهما طفل، وشمل القصف بلدات أخرى في المحافظة التي تقدمت فيها قوات النظام السوري قبل أسابيع تحت غطاء من القصف الجوي الروسي.

من جانب آخر و في الشمال السوري أغارت طائرات روسية، اليوم الخميس، على بلدات خاضعة للمعارضة المسلحة في ريف إدلب. من جهتها ذكرت لجان التنسيق المحلية أن القصف الروسي استهدف بلدتي الطيبات والغسانية في ريف مدينة جسر الشغور بريف إدلب الغربي.

كما قصفت طائرات روسية بلدات وقرى تخضع لتنظيم الدولة حول مدينة منبج في ريف حلب الشرقي شمالي سوريا, وفي تدمر بريف حمص الشرقي و في دير الزور شرق سوريا.