في ذكرى عيد الجمهورية الأول في عهد نداء تونس: الإرهاب تفشّى..الفقر إستشرى..حرمة البلاد مستباحة

في ذكرى عيد الجمهورية الأول في عهد نداء تونس: الإرهاب تفشّى..الفقر إستشرى..حرمة البلاد مستباحة

أثناء الحملات الإنتخابية لنداء تونس سواء التشريعية منها أو الرئاسية ظل هذا الحزب على مدار تلك الأيام يعد الشعب بتوقف الإرهاب و محاربة الفقر و القضاء على كل مظاهر الفساد…اليوم 25 جويلية 2015 و هي الذكرى الأولى في حكم نداء تونس للبلاد ذكرى عيد الجمهورية فماذا عن وعود النداء الإنتخابية…

لا يستحق المتابع للشأن التونسي أن يفقه كثيرا في علوم السياحة أو الإحصائيات ليعرف حجم التدهور الذي تعرفه البلاد في هذه الفترة فالإرهاب تضاعف و استشرى و سقطت معه مقولة الإرهاب المؤقت

هذه الفترة إزدادت نسبة الفقر و البطالة و سقطت معه مقولة الفقر المؤقت

إضافة إلى كل هذا و ذاك لم يستطع أحد من الشعب أن يعرف حقيقة أو ماهية الوثيقة التي وقعها محسن مرزوق مع أمريكا في واشنطن وسط تسريبات أنها ضوء أخضر لتواجد عسكري للناتو على الآراضي التونسية

هذه الفترة و هذه و هذه الفترة لم نجد شيئا واحد إيجابيا لهذا الحزب يمكن للتونسيين أن يفخروا به فهل أصبح هذا الحزب يستحق شعار “حكمك مؤقت”

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: