في ذكرى يوم الاسير الفلسطيني الجمعيات التونسية تاثث المشهد في شارع الحبيب بورقيبة

احيت اليوم كل من جمعية انصار فلسطين و جمعية فداء ذكرى يوم الاسير الفلسطيني و يتزامن تاريخ 17افريل من كل عام منذ سنة  1974 مع ذكرى اطلاق سراح اول اسير فلسطيني محمود بكر حجازي في اول عملية تبادل للاسرى بين الفلسطينين و الاحتلال الصهيوني. و قد اثثت  هاته الجمعيات المشهد في شارع الحبيب بورقيبة  بمجموعة من الانشطة المتنوعة  اذ اختارت جمعية انصار فلسطين تصوير معاناة الاسرى للشارع التونسي و العربي من خلال تنظيم  سلسلة بشرية جابت  شارع الحبيب بورقيبة  رفع فيها المشاركون صور الاسرى الفلسطينيين مكممين الافواه ليعلو  بعدها  الهتاف بنصرة القضية الفلسطينية و احراق علم الكيان الغاصب اما جمعية فداء فكانت التظاهرة فرصة لاطلاق حملة “حريتهم واجبنا “و هي حملة عالمية تندد بوضعية الاسرى الصحية في سجون الاحتلال  فالحالات الحرجة  تتفاقم و تتازم لذلك اختارو شعار الاسرى المرضى حريتهم واجبنا وقد قدمو معاناتهم في شكل  معرض للصور اقيم بساحة الشهداء بتونس العاصمة . و قد شهدت هذه التحركات تفاعلا  ايجابيا كبيرا من المواطنين الذين شاركوا في مجمل الانشطة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: