في رسالة لموقع الصدى الأسير الفلسطيني الذي طردته تونس: أشكر كل من دعمني


في رسالة لمدير موقع الصدى نت، شكر الأسير الفلسطيني المحرّر جمال عديل محمد البرغوثي كلّ من ساندنه على أرض المطار أو من خلال شبكة التواصل الاجتماعي خلال فترة توقيفه بمطار قرطاج و التحقيق مع ثم ترحيله جبرا الى الأردن.

كما أضاف البرغوثي في راسلته أنّ “الفلسطيين مازلوا يكنّون لتونس و لأهلها الشرفاء كل مودة و حب و وئام كيف لا و هي من احتضنت قضيتهم لسنوات طوال و مازالت إلى الآن تحمل في جنباتها و بين طيّاتها حب فلسطين وأهلها.

و للتذكير فإنّ الفلسطيني جمال عديل البرغوثي الذي قضّى 7 سنوات في سجون الإحتلال الصهيوني و بعد تحريره منها، رفضت الحكومة التونسية السماح له بدخول التراب التونسي و الزواج من خطيبته التونسية و قامت بترحيله من مطار تونس قرطاج قبل أيّام بالقوة.

و هذه فحوى السالة:

” السلام عليكم ورحمة الله

كيف حالك أخي العزيز راشد من باب قوله صلى الله عليه وسلم ( من لا يشكر الناس لايشكر الله).

أوجه شكري لكل من ساندني على أرض المطار أو من خلال شبكة التواصل الاجتماعي خلال فترة توقيفي في مطار قرطاج والتحقيق معي ثم ترحيلي جبرا الى الأردن فلكم كل التحية فأنتم أهل تونس الشرفاء الذين رأينا منهم ومازلنا نرى الوقفة بعد الوقفة لنصرة قضية فلسطين وأهلها فهنيئا لفلسطين ولنا أمثالكم فنحن كفلسطينيين مازلنا نكن لتونس ولأهلها الشرفاء كل مودة وحب ووئام كيف لا وهي من احتضنت قضيتنا لسنوات طوال ومازالت الى الان تحمل في جنباتها وبين طياتها حب فلسطين وأهلها.
فبارك الله فيكم أيها الشرفاء الأبطال فلا أجد كلمات اعبر فيها لكم عن حبنا حتى لو اسعفتني كل قواميس اللغة فأنتم أهل تونس أكبر من أن تمدحوا بكلمات مجملات ولكني أقول فيكم
بيض الوجوه كريمة أحسابكم…شم الأنوف من الطراز الأول
وأيضا
بيض الوجوه إذا المحافل أظلمت …الفيتهم في الليل مثل الأنجم

إبنكم وأخوكم
جمال البرغوثي ”

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: