في كشف طبيعة الحرب على الإرهاب لافروف وكيري يتفقان على حماية العلمانية في سوريا

في كشف طبيعة الحرب على الإرهاب لافروف وكيري يتفقان على حماية العلمانية في سوريا

اتفق وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف  على ضرورة أن يفضي الحل في سوريا  إلى أن تكون  الأخيرة  علمانية.

و أفاد كيري في تصريحات مشتركة للصحفيين عقب انتهاء اجتماع مغلق مع نظيره الروسي، إنه ناقش مع لافروف عددا من التصورات بشأن الصراع في سوريا، وإنهم باتوا يدركون بشكل كامل الحاجة الملحة لإيجاد حل وبسرعة، “فالجميع يرغب في سوريا علمانية موحدة وديمقراطية”.

من جهته قال لافروف ” إن هدف الاجتماع كان متابعة ما اتفق عليه الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والأميركي باراك أوباما  بشأن تشجيع المسار السياسي” مضيفا ، “فنحن جميعا نرغب في إيجاد سوريا ديمقراطية علمانية موحدة.. سوريا التي تضم كل الطوائف بحقوق مضمونة”.

وأشار إلى أن الاجتماع “جاء لنتواصل معا ونقيم قنوات اتصال لتجنب أي حوادث غير متعمدة، وقد اتفقنا على أن يجتمع العسكريون من بلدينا في وقت قريب”.

هذا ويرى مراقبون في تصريحات كيري ولافروف أن طبيعة الحرب على الإرهاب في سوريا وفي المنطقة هي حرب عقائدية للإبقاء على الأنظمة العلمانية خاصة بعد مغازلة بشار الأسد الغرب بقوله أنه آخر معقل للعلمانية في المنطقة ليترك في الحكم وهو ما نجح فيه بعد تراجع الغرب في طلب تنحيته .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: