في منتدى ”كتلة الوعي” ناشط يصرخ: ”تونس تنفق على المهرجانات أكثر من انفاقها على البحث العلمي”

أكّد الناشط السياسي فراس العيني في مداخلته في منتدى كتلة الوعي حول موضوع ثورة المهندس  و التصنيع ,  بتاريخ 2015/01/31 ,  أن الدولة التونسية تنفق ما يعادل 0.1 من ميزانياتها على البحث العلمي أي مالا يتجاوز ما تنفقه الدولة على المهرجانات , و أنّ ” الدولة التونسية تملك من المقدّرات الطبيعية و البشرية ما يمكّنها من التحوّل إلى دولة صناعية و لكن العائق الوحيد هو غياب الإرادة السياسية ”

و قد حضر هذا المنتدى جملة من المهندسين و أهل الإختصاص , كان من بينهم السيد مهدي الوازع ممثل وكالة النهوض بالصناعة و التجديد  الذي استنكر غياب الإعلام عمّا سمّاه ب “الحدث الفريد من نوعه: طلبة يبحثون عن حلّ بدل التباكي على واقع مؤلم ”  , الأمر الذي استنكره بدوره مهندس ميكانيك الطيران معتز الجريبي في مداخلته .

هذا و قد تمحورت الحلول المقدّمة من المحاضرين الممثلين عن كتلة الوعي الجامعية في ضرورة الضغط على الدولة لتكوين “هيئة تصنيع” تقوم بدراسة طاقات البلاد الطلابية و تحدد على ضوئها سياسة الدولة و المشاريع التي يجب تأسيسها و “هيئة إصلاح” لمنظومة التعليم العالي تعنى بإصلاح المنظومة بأكملها لا بالدراسات الهندسية فقط

و هذا و قد ختم الناشط غسّان حدّاد مداخلته بتثمين وجود عدد معتبر من المهندسين , حيث اعتبر هذا طاقة في دولة ” تحاول التحرر من براثن المستعمر ” , و طالب النظام من خلال مداخلته بعدم اهدار هذه الطاقة بل بتوظيفها  تحت شعار ” أعطني صناعة .. أعطيك هندسة” .

151555

البيان الختامي للندوة :

15555155555155555515555555

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: