ecole

في مواصلة للحملة الممنهجة ضدّ الكتاتيب والروضات القرآنية وزارةُ الشؤون الدينيّة تصدر جملة من القرارات التعجيزية

أصدرت وزارة الشؤون الدينية منشورا أطلعت عليه أصحاب الكتاتيب و المدارس القرآنية، عن طريق الواعظ الديني بكلّ معتمدية، تضمّن جملة من القرارات المجحفة وصفها أصحاب المهنة بأنّها قرارات تعجيزية تدخل في إطار الحملة الممنهجة من طرف الإعلام و السلطة ضدّ قطاع تربوي بعينه.

و قد جاءت قرارات الوزارة كالآتي :

– الغاء العطل المدرسية للثلاثي الأوّل و الثاني (عطلة الشتاء و عطلة الربيع).

– التدريس كامل أيام الأسبوع في حصتين صباحية و مسائية ما عدى أيام الآحاد.

– إلغاء عطل الأعياد الرسمية و الوطنية و الإبقاء فقط على عطلة عيد الفطر و الأضحى.

– عدم إعتماد معينة أو معين بمحلّ التدريس (المدرّس يقوم بكلّ الأنشطة بمفرده).

– اجبارية انطلاق العطلة الصيفية ابتداءً من 01 جويلية على عكس بقية رياض الأطفال.

من جهتهم، احتجّ أصحاب الكتاتيب و الروضات القرآنية على جملة القرارات أحادية الجانب من طرف الوزارة حيث قال أغلبهم بأنّ القرارات غريبة و غير منطقية. حيث قال أصحاب المهنة بأنّ الأولياء أنفسهم لا يقبلون بتدريس أبناءهم أيام العطل و أيام السبت، في حين تصرّ الوزارة رغم ذلك على تواجد المدرّسين في محلات عملهم.

كما استهجن المدرّسون فرض الوزارة عدم تعيين معينة أو معين حيث أنّ المدرّس لا يمكنه التدريس و الاهتمام بأمور جانبية لوحده كمرافقة الأطفال للحمّام و أو الاعتناء بهم وقت تناول لمجتهم الصباحية أو المسائية اذ يرى أنّه يأخذ من وقت المدرّس على حساب الوقت المخصّص للدرس.

مع العلم و أنّ المنشور اطّلع عليه أصحاب الكتاتيب و الروضات القرآنية في اجتماعات عُقدت بمقرات المعتمديات دون أن تقوم الوزارة بنشره في موقعها الرسمي بالانترنت. كما أنّ ركن المناشير في موقع الوزارة لم يقع تحيينه منذ 2014.

[ads2]

 

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: