قائدو طائرات “المالكي” مرتزقة من روسيا و إيران

دفع مقتل “شجاعت علمداري مورجاني”، العقيد الطيار الإيراني في العراق، الكثيرين للتساؤل عن هوية الطيارين في قوات المالكي، فبينما يصرّ المالكي على أن طائرات سوخوي 25 يقودها أنصاره من الطيارين العراقيين، يؤكد المناهضون له أنه يستعين بمرتزقة من إيران وروسيا، مستندين إلى جملة حقائق.

هذا و أكّد المناهضون للمالكي من الجماعات المسلحة على اختلاف مشاربها أن طائرات المالكي يقودها طيارون من روسيا بلد المنشأ لهذه الطائرات، إضافة إلى طياري نظام طهران الحليف الأقرب لنوري المالكي، و ما مقتل الطيار العقيد الإيراني إلا دليلا على ذلك، فليس من المنطقي أن يكون الطيار القتيل قائد طائرة مروحية، بحسب الثوار.

و بحسب إعلام المالكي، فقد اشترى رئيس الوزراء المنتهية ولايته، 12 طائرة قديمة و مستعملة من طراز سوخوي بمبلغ 500 مليون دولار أميركي، و هي طائرات حربية معدة خصيصا للهجوم الأرضي تم إطلاقها للمرة الأولى عام 1975، و دفع بها إلى القتال للمرة الأولى في يوليو عام 1981 في غرب أفغانستان.

أما إعلام المناهضين له فأنه يؤكد أنها طائرات العراق التي كانت مودعة عند إيران بعد حرب الخليج الأولى.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: