قائد إيراني:إيران تساند الأسد في مواجهة معارضة أغلبها سنة و أي ضربة أمريكية لن تكون في مصلحة اسرائيل

(رويترز): نقلت وكالة أنباء ايرانية عن محمد علي جعفري قائد الحرس الثوري الايراني قوله إن أي هجوم عسكري أمريكي على سوريا سيؤدي إلى “زوال اسرائيل قريبا” كما ستكون سوريا “فيتنام أخرى” للأمريكيين.

وتساند إيران الشيعية الرئيس السوري بشار الأسد في مواجهة معارضة أغلبها من السنة تحاول الاطاحة به منذ عامين ونصف.

وألقت إيران باللوم على مقاتلي المعارضة في هجوم بأسلحة كيماوية فيما يبدو يوم 21 أغسطس آب أسفر عن مقتل المئات من المدنيين. ويحمل نشطاء المعارضة قوات الأسد المسؤولية وتؤيدهم واشنطن فيما ساق الرئيس الأمريكي باراك أوباما المبررات لشن ضربة عسكرية محدودة ضد سوريا ردا على الهجوم الكيماوي.

وقال جعفري في مقابلة مع وكالة تسنيم الايرانية في وقت متأخر الأربعاء إن أي ضربة أمريكية لن تكون في مصلحة اسرائيل.

وأضاف “إشعال أمريكا للحرب في المنطقة سيؤدي الى زوال إسرائيل قريبا”.

ونشرت وسائل الاعلام الايرانية مقتطفات من المقابلة اليوم الخميس. وتقول تسنيم التي تأسست عام 2012 على موقعها الالكتروني انها تسعى إلى “الدفاع عن الجمهورية الاسلامية ضد الدعاية الاعلامية السلبية”.

ونقلت الوكالة عن جعفري تحذيره للولايات المتحدة من أنها تجازف بالتورط في صراع مكلف وطويل ان هي تدخلت في سوريا.

وأضاف “ستضحى سوريا مقبرة للغزاة و معرکة أکثر خطورة من فيتنام بل ستضحى فيتنام ثانية للامريکان”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: