قاعدة رقم 2

((إن اﷲ ﯾﺣب ﻣن اﻟﻌﺑد أن ﯾﺳﺄﻟﻪ ﺷﺳﻊ ﻧﻌﻠﻪ إذا اﻧﻘطﻊ, أن ﯾﺳﺄﻟﻪ ﻣﻠﺢ طﻌﺎﻣﻪ, أن ﯾﺳﺄﻟﻪ ﻛل ﺷﻲء))

هذا الحديث علمني قاعدة مهمة
أن أستجيب لنداء الله عز وجل وان اجعل دربي هو الدعاء كلما ضاقت علي الدنيا
كلما اخترت في امر ولو كان بسيطا

السنا نستنجد بالناس كلما حل بما بلاء

فلما لا نجري ولا نلجأ إلى من بيده الحلول الى من بيده ان يقول للشيء كن فيكون

اجعل الدعاء مكان الشكوى للناس

اجعل الدعاء اول امر تفعله كلما مررت ببلاء او ضيق او هم ولو كان بسيطا

وسترى كيف تجد الهم يذهب والضيق يتلاشى

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: