قافلة جديدة من المسلمين تغادر عاصمة افريقيا الوسطى وسط هجمات من مليشيات مسيحية مسلحة.

ذكر شهود عيان أن قافلة ضخمة من المسلمين غادرت صباح الجمعة 7 فيفرى، بانغي عاصمة أفريقيا الوسطى وسط هجمات من مليشيات مسيحية مسلحة. ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن شهود عيان قولهم إن مليشيات مسلحة مسيحية هاجمت القافلة قبل أن تفرقها وحدة القوة الإفريقية المنتشرة في المكان، فيما تعرض أحد الأشخاص الى الضرب حتى الموت بعد سقوطه من إحدى الشاحنات. يذكر أن عددا من المسلمين في بانغي اضطروا الى النزوح الجماعي بعد أن انسحب مقاتلو حركة سيليكا الإسلامية المتمردة الى مناطق خارج الغاصمة، الأمر الذي سهل تعرض المسلمين لعمليات انتقامية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: