قبيل استقالته من منصب وزير الدفاع: السيسي يعلن تشكيل قوات خاصة “لمكافحة الإرهاب”

أعلن المشير عبد الفتاح السيسى، وزير الدفاع و قائد الانقلاب في مصر، عن تشكيل قوات للتدخل السريع من الجيش، و تسليحها بأحدث نظم التسليح العالمية للانتشار والتدخل السريع لمواجهة المخاطر التى تهدد البلاد. و قال السيسي خلال فعاليات عسكرية بالجيش المصري، “إنّ هذه القوات تم تشكيلها فى وقت قياسي، مشيرًا إلى أن هناك دولاً تستغرق سنوات لتجهيز وحدات مماثلة”. و أضاف أن قوات التدخل السريع مشكلة للقيام بمهام خاصة جداً. وذكر أن “التشكيل الجديد قادر على تنفيذ مهام جريئة وخاطفة، بالتسرب البري العميق”، منوهاً بأنه “يضم أفضل العناصر من المشاة والمدرعات والدفاع الجوي والقوات الخاصة”.

وقد اعتبر مؤيدو السيسي أن تشكيل قوات تابعة للجيش المصري لمكافحة الإرهاب، الهدف منه معاونة جهاز الشرطة في الحرب ضد الجماعات الإرهابية، والتعامل مع الجماعات المسلحة في سيناء، وأنها مؤشر على تنامي خطورة الجماعات الإرهابية، بما يفوق قدرة جهاز الشرطة على مواجهتها.
بينما يرى معارضو الانقلاب ان هذا الاجراء يدل على  ان السيسي ليس لديه اي ثقة في من سيخلفه في الوزارة ولا يأمن على نفسه بعد ترك منصبه ولذا يلجأ وهو في الساعات الاخيرة الي تشكيل  “قوة خاصة” تحت أسم “قوات التدخل السريع لمحاربة الأرهاب” والغرض الحقيقي منها هو توفير الحمايه و الدعم الشخصي له. ويعلل هؤلاء شكوكهم بالتصريحات الاخيرة لكل من المستشار تهاني الجبالي نائب رئيس المحكمة الدستورية العليا سابقا والمحامي عزب مخلوف اللذين تحدثا عن تواجد قوات اجنبية خاصة تابعة لل”بلاك ووترز” و” فرسان مالطا” على الاراضي المصرية و تقدما ببلاغ للنائب العام لفتح تحقيق في الامر.

ومن المنتظر ان يترك السيسي مكانه في وزارة الدفاع الي رئيس الأركان الفريق صدقي صبحي خلال الجلسة التي سيعقدها اليوم الأربعاء المجلس الأعلى للقوات المسلحة تمهيدًا لإعلان ترشحه في الانتخابات الرئاسية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: