في مشهد يقع لأوّل مرّة: قتال عنيف بين عناصر تنظيم حزب الله و جيش الأسد في حلب و خسائر كبيرة من الجانبين

[ads1]

كشف موقع “جنوبية” اللبناني تفاصيل عن المعركة التي دارت بين حزب الله اللبناني وجيش النظام السوري في ريف حلب بسوريا، التي راح ضحيتها سبعة جنود سوريين، بينهم ضابط كبير، وثمانية عناصر من حزب الله.

وقال الموقع إن الاشتباكات بين عناصر حزب الله وجيش النظام السوري توسعت أمس لتشمل أكثر من نقطة بحلب، كان أعنفها في منطقة حاضر في ريف حلب الجنوبي.

[ads2]

وتابع “جنوبية” بأن “الاشتباكات حصلت أيضا في منطقة النبل والزهراء في ريف حلب الشمالي، وقام النظام السوري بالرد على الحزب بقصف مواقعه من تلة المياسات”.

ونقل الموقع عن مصدر مقرب من حزب الله أن سبب الاشتباك يعود إلى “العملية النوعية التي قامت بها الفرقة 13 من الجيش الحر، عندما تسللت من جبهة خان طومان عبر خطوط الجيش السوري، وضربت مجموعة من حزب الله متمركزة في موقع خلفي بصاروخ تاو موجه، ما أدى لمصرع ثمانية منهم على الفور، وجرح ستة، معظمهم في حالة الخطر”.

واستطرد الموقع بأن حزب الله وجه التهمة للكتبة السورية التي حدث الاختراق من جهتها، واتهم ضابط الكتيبة بالخيانة، وهو برتبة مقدم، قبل أن تهاجمه عناصر حزب الله وتقتله رفقة ستة جنود آخرين.

وتابع الموقع بأن سلاح الجو السوري رد بثلاث غارات متتالية على مواقع لحزب الله كان قد أخلاها؛ تحسبا، فلم تقع خسائر في الأرواح.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: