قتلى واعتقالات بمظاهرات ضد الانقلاب بمصر

أفاد مراسل الجزيرة بأن 19 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب عشرات جراء مهاجمة قوات الأمن المصرية مظاهرات بمحافظات مختلفة، في حين أعلنت الداخلية اعتقال 122 متظاهرا، وذلك وسط وجود كثيف لقوات الجيش والشرطة أمام قصر القبة الرئاسي ووزارة الدفاع بالقاهرة.

وقد شهدت معظم محافظات مصر مظاهرات ضد الانقلاب اليوم قبل صلاة الجمعة وبعدها، حيث خرجت مظاهرات في القاهرة والجيزة والإسكندرية والمنيا وأسيوط والإسماعيلية وشمال سيناء والبحيرة والشرقية والسويس والدقهلية و6 أكتوبر، في بداية أسبوع دعا له تحالف دعم الشرعية تحت شعار “الشعب يشعل ثورته”.

ففي مدينة الإسكندرية قتل شخصان على الأقل -أحدهما سيدة- بنيران قوات الأمن المصرية خلال مظاهرات مناوئة للانقلاب.

وأفاد شهود عيان بأن قوات من الجيش والشرطة هاجمت ثلاث مسيرات رافضة للانقلاب العسكري بمناطق سيدي بشر والعجمي وبرج العرب بالإسكندرية مستخدمة قنابل الغاز المدمع والرصاص الحي وطلقات الخرطوش، مما تسبب في سقوط قتلى وجرحى.

وطالب المشاركون في هذه المظاهرات بعودة الشرعية وبالقصاص ممن عطّل المسار الديمقراطي وتسبب في سقوط مئات من القتلى، كما طالبوا بإطلاق سراح كل المعتقلين، وتعالت هتافاتهم الرافضة للدستور الذي سيستفتى عليه منتصف الشهر الجاري.

وقد أفاد شهود عيان بأن الجيش والشرطة أطلقا قنابل غاز مدمع وخرطوشا لتفريق المظاهرة، فسقط عدة أشخاص جرحى. وقال التحالف الوطني لدعم الشرعية إن قتيلا سقط برصاص الشرطة خلال هذه المظاهرة.

وذكرت مصادر طبية في الإسكندرية أن امرأة ورجلا قتلا بطلقين ناريين في اشتباكات بالمدينة استخدمت فيها الشرطة قنابل الغاز المدمع، مشيرة إلى أن سبعة أشخاص أصيبوا بينهم خمسة بطلقات الخرطوش والسادس وهو طفل بطلق ناري في الظهر.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: