قتلى وجرحى حوثيون في كمين لتنظيم القاعدة و تأهب قبلي لصدّهم

سقط عدد من القتلى و الجرحى من مسلحي جماعة الحوثي في كمين نصبه مسلحو تنظيم القاعدة في جزيرة العرب بقرية بيت اليعيشي في رداع بالبيضاء وسط اليمن، في وقت يجتمع فيه مسلحون قبليون في مدينة إب لرفض وجود الحوثيين هناك.

و قال مصدر محلي باليمن أنّ مسلحي القاعدة سيطروا على اجزاء واسعة من مدينة العرش القريبة من رداع ومنعوا دخول مسلحي الحوثي القادمين من عدة محافظات في طريقهم إلى مدينة رداع.

و قال المصدر إن الطرفين قد بدآ بنصب المتاريس في ظل محاولات لوساطة قبيلة بنزع فتيل انفجار الوضع .
وتأتي هذه التوترات بعد يومين من معارك بين القاعدة والحوثيين وسط رداع أدت إلى مقتل أحد عشر حوثيا وجرح آخرين ومقتل وجرح عدد غير معروف من القاعدة.

في هذه الأثناء، قال قائد المنطقة العسكرية الرابعة في اليمن اللواء محمود الصبيحي، في اجتماع مع قوى سياسية في مدينة تعز، إن رفضه وجود مجموعات مسلحة في مدينة تعز يأتي انطلاقاً مما وصفه بالواجب الدستوري والوطني.

وأضاف اللواء الصبيحي أن المنطقة العسكرية الرابعة ستقف ضد كل من يسعى للتخريب والنهب ونشر الفوضى في تعز. وقد انعقد اجتماع اللواء مع القوى السياسية بعد يوم واحد من منع مجاميع من مسلحي جماعة الحوثيين من دخول تعز بعد دخولهم مدينة إب المجاورة.

وقد أعلنت اللجنة الأمنية في محافظة تعز أنها اجتمعت مع قوى سياسية بينها ممثلون لجماعة الحوثي لتجنيب المحافظة أتون الصراعات، واتفقت على منع دخول المسلحين من الحوثيين وغير الحوثيين إلى المحافظة لتجنيب المنطقة أي أعمال عنف أو تخريب.

وذكرت مصادر من صنعاء أنه باستثناء تصريحات قائد المنطقة الجنوبية الرافض لتوسع الحوثيين، فإن هناك صمتا مطبقا في أوساط المسؤولين اليمنيين سواء في الرئاسة أو الحكومة أو أحزاب اللقاء المشترك.

كما أنّ مشاورات تشكيل الحكومة متوفقة بانتظار عودة رئيس الحكومة المكلف خالد بحاح من نيويورك لأداء اليمين الدستورية و بدء مشاورات تشكيل الحكومة. هذا و يرفض الحوثيون فض تجمعاتهم المسلحة في العاصمة قبل أداء بحاح اليمين.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: