قتلى وجرحى في اشتباكات للجيش الليبي مع فلول القذافي في سبها

طرابلس – وكالات : اسفرت صدامات جديدة دامية وقعت في سبها في جنوب ليبيا عن مقتل خمسة اشخاص وجرح اربعين اخرين، كما افاد مصدر طبي واخر محلي، موضحين ان هدوءا حذرا يخيم على المدينة الخميس فيما بلغت حصيلة الاشتباكات مع  ” فلول القذافي ” 14 قتيلا خلال الايام الثلاثة الماضية.
وقال ايوب الزروق رئيس المجلس المحلي في المدينة ان ‘الوضع هادىء الخميس  لكن يمكن ان يتحول الى صدامات من جديد في اي لحظة’.

ومساء الاربعاء، قتل خمسة اشخاص على الاقل وجرح اربعون اخرون في مواجهات ليلية بين مجموعات مسلحة، بحسب ما نقلت وكالة الانباء الليبية عن مصدر في مستشفى سبها.
واتهم الزروق انصار النظام السابق بقيادة العقيد معمر القذافي، بأنهم وراء الهجمات التي تقع في المدينة.
ورأى ان مجموعات مسلحة موالية للقذافي استعادت السيطرة على قاعدة تمنهنت العسكرية الجوية في ضاحية المدينة بعد فشل هجوم اول صدته قوات الامن الحكومية الاسبوع الماضي. واكدت الحكومة يومها ان الوضع ‘تحت السيطرة’ وانها ارسلت تعزيزات. وخلافا لتاكيدات السلطات، فان هذه التعزيزات لم تصل الى المدينة بعد، كما قال الزروق.
وكان قائد عسكري ليبي قد اعلن مقتل 14 شخصا من الجيش ومسلحين موالين للنظام السابق خلال عمليات ‘نوعية’ يشنها المسلحون ‘بفترات الليل’ منذ ثلاثة أيام على أهداف ومواقع عسكرية في مدينة سبها (جنوب).
وقال آمر المنطقة العسكرية في ‘سبها’ محمد البوسيفي إن مسلحين تابعين للرئيس الراحل ‘يعملون كالعصابات المنظمة ويقومون بتنفيذ عمليات نوعية ضد الثكنات العسكرية للجيش الليبي’، لافتاً إلى مقتل 14 شخصاً من الجيش والمسلحين وجرح 65 أخرين جراء تلك الهجمات المستمرة منذ ثلاثة أيام’.
وكانت الثكنات العسكرية والمرافق الحيوية بالمدينة تعرضت لعدة هجمات مسلحة بفترات الليل من قبل مسلحين يحاولون السيطرة عليها ونهبها، إلا إن قوات الجيش والأهالي استطاعوا صدهم.
وأوضح البوسيفي إن ‘بقايا النظام السابق المدعومين من نجل الرئيس الراحل القذافي الساعدي الموجود بدولة النيجر، لا يستطيعون الظهور نهاراً بحكم وجود الطيران الحربي الذي سيستهدفهم، إلا إنهم يستغلون الليل لتنفيذ عملياتهم ضدنا’.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: