في صفوف قوات الانقلابي حفتر في بنغازي

قُتل تسعة وجرح سبعة آخرون من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في هجوم نفذه مقاتلون تابعون لمجلس شورى ثوار بنغازي الليلة الماضية على تجمع لقوات حفتر جنوب شرق بنغازي.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر محلية أن أحد الجرحى قائد ميداني من قوات الصاعقة الموالية لحفتر، وأنه نقل إلى مستشفى للعلاج.

معارك العزيزية
على صعيد مواز، نفى قيادي بقوات فجر ليبيا -الموالية لــالمؤتمر الوطني العام في طرابلس- سيطرة قوات الزنتان -الموالية للحكومة المنبثقة عن البرلمان الليبي المنحل في طبرق- على منطقة العزيزية، جنوبي العاصمة طرابلس.

وكانت قوات الزنتان قد أعلنت في بيان سيطرتها على كامل منطقة العزيزية (45 كلم من وسط طرابلس)، داعية عناصرها إلى الاستعداد لـ”الالتحام بقوات الجيش الوطني” القادمة من خارج طرابلس.

من جهتها قالت وكالة الصحافة الفرنسية إن أربعة من قوات فجر ليبيا لقوا حتفهم في هذه الاشتباكات.

ونقلت عن المتحدث باسم قوات درع ليبيا الوسطى -وهي جزء من تحالف فجر ليبيا- قوله إن أربعة أشخاص قتلوا وجرح 11 آخرون باشتباكات عند أطراف العزيزية إثر هجوم شنته مجموعة مسلحة صباح أمس.

صراع السلطة
وكانت العزيزية شهدت قبل أسبوعين اشتباكات بين قوات فجر ليبيا ومجموعة مسلحة موالية للحكومة المنبثقة عن البرلمان الليبي المنحل كانت قد حاولت الدخول إلى هذه المنطقة.

وأعلنت حكومة طبرق حينها أن المواجهات التي تخوضها المجموعة المسلحة الموالية لها في هذه المنطقة تأتي في إطار عملية واسعة تهدف إلى “تحرير مدينة طرابلس”. [ads2]

وتشهد ليبيا منذ أشهر صراعا على السلطة تسبب بنزاع مسلح وبانقسام البلاد بين حكومتين، حكومة في طبرق شرقي البلاد، وحكومة مناوئة لها تدير العاصمة منذ أغسطس/آب الماضي بمساندة قوات فجر ليبيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: