لقي شخص مصرعه فيما جرح 6 آخرون في انفجار شديد هزّ مدينة ديار بكر جنوب شرق تركيا، وذكر مسؤولون أن الانفجار وقع أمام مركز للشرطة، وذلك بعد ساعات من اعتقال السلطات 11 نائبا من حزب الشعوب الديمقراطي.

و قد جدّ الانفجار في حي “باغلار” في مركز ديار بكر، وهو ناتج عن عربة مفخخة وضعت أمام مبنى للأمن يضم شعبة لمكافحة الإرهاب وشعبة أخرى لمكافحة الشغب.

و قال شهود عيان أن الانفجار كان شديدا إذ سمع في مناطق مختلفة في أكبر مدن جنوب شرق البلاد، ولم تعلن السلطات حتى الساعة الجهة المسؤولة عن الانفجار.

من جانبها، قالت وكالة “رويترز” أن الانفجار وقع قرب مركز للشرطة نقل إليه 11 نائبا من حزب الشعوب الديمقراطي، بعد اعتقالهم في إطار التحقيق في ملف إرهاب يتصل بحزب العمال الكردستاني.

ويأتي الانفجار بعد ساعات من اعتقال نواب من الحزب المعارض، بينهم الرئيسان المشاركان للحزب صلاح الدين دميرطاش وفيغان يوكسك داغ.

وقالت السلطات التركية إن الاعتقالات جاءت بناء على طلب المدعين العامين للجمهورية في خمس محافظات. وتهدف هذه الاعتقالات لإحضار المشتبه فيهم إلى السلطات العدلية بعد رفضهم الذهاب إليها في إطار التحقيقات الجارية في بثلاث قضايا تتعلق بالإرهاب.

المصدر : وكالات – الجزيرة