قتيل و جريحان في قصف لمنطقة تحت سيطرة حفتر في بنغازي

قتل شخص و أصيب اثنان آخران بجروح جراء قصف بصواريخ غراد على منطقة بنينا الليبية، حيث تتمركز قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.
و حسب ما أفادت به مصادر إعلامية، فإنّ الصواريخ أطلقها ثوار السابع عشر من فبراير في محاولة للردّ على قصف القوات الموالية لحفتر على مناطق في المدينة.

و قد أصابت إحدى القذائف التي أطلقتها قوات حفتر مبنى إدارة جامعة بنغازي مما خلف أضرارا مادية كبيرة فيه. و كانت بنغازي قد شهدت هجمات جوية عدة لقوات حفتر على مواقع لثوار سابقين شاركوا في ثورة 17 فبراير/شباط. كما تعرضت ضواحي المدينة إلى سقوط قذائف على مساكن مدنيين.

و كان حفتر (71 عاما) قد أطلق يوم 16 ماي الماضي حملة عسكرية سماها “معركة الكرامة” ضد من وصفها بمجموعات “متطرفة”، كما أعلن، يوم 24 من الشهر الماضي، أنه لن يتراجع عن “تطهير ليبيا من الإرهابيين و المتطرفين، على حدّ تعبيره.

كما أعلن، يوم 24 من الشهر الماضي، أنه لن يتراجع عن “تطهير ليبيا من الإرهابيين والمتطرفين وكل من يدعمهم ويساندهم”.

من جهتها، تكافح السلطات الليبية لإعادة النظام في أنحاء البلاد قبل الانتخابات البرلمانية المقررة يوم 25 جوان الجاري، حيث ما زالت الأوضاع مضطربة في بنغازي، مهد الثورة الليبية التي أطاحت بنظام العقيد معمر القذافي قبل ثلاثة أعوام.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: