قدس برس: المخابرات المصرية تحفر أنفاقًا مع غزة وتفخخها لتبرير تنفيذ عمل عسكري

 كشفت مصادر أمنية وسياسية مصرية عن مخطط عسكري مصري يستهدف الوقيعة بين مصر وقطاع غزة، لتبرير القيام بعمل عسكري مصري غير مسبوق ضد غزة.

وذكرت هذه المصادر، التي تحدثت لـ “قدس برس” وطلبت الاحتفاظ باسمها، أن أجهزة الأمن العسكرية التابعة للقوات العسكرية المصرية باشرت حفر أنفاق جديدة باتجاه قطاع غزة وزرع عبوات ناسفة بالقرب من المواقع العسكرية المصرية ثم الابلاغ عنها قبل انفجارها وإلصاق ذلك بأطراف عسكرية تابعة للمقاومة الفلسطينية في غزة.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن هذه العمليات يتم تصويرها من التلفزيون الرسمي المصري، وقد يتم الإعلان عنها في أية لحظة لمزيد من تشويه صورة الفلسطينيين لدى الرأي العام المصري وتبرير القيام بعمل عسكري ضد قطاع غزة، بعدما بدأت القوات المسلحة منذ عدة أسابيع حربا غير مسبوقة على الانفاق وتشديد الحصار على قطاع غزة.

ولفتت المصادر الانتباه إلى أن فكرة حفر الإنفاق وزرع العبوات الناسفة فيها وتصويرها من طرف التلفزيون المصري تأتي بعد زيارة غير معلنة لوفد عسكري إسرائيلي الأسبوع الماضي إلى العاصمة المصرية القاهرة لمتابعة تفاصيل الحرب الدائرة في سيناء على الجماعات المسلحة وهدم الأنفاق مع غزة، على حد تعبير المصادر.

يذكر أن الإعلام المصري يشن منذ عدة أسابيع حملة ضد قطاع حركة “حماس” وقطاع غزة والفلسطينيين بلغت حد المطالبة باعتقال كل الفلسطينيين الموجودين في مصر، وعدم السماح للمرضى القادمين من غزة بالدخول لمصر بالعلاج، بل طالب بعضهم بالهجوم ضد قطاع غزة بحجة الحرب على وصوفه بـ “الإرهاب”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: