قد يعتمد الانسان على ماله…

الشرك الخفي قلّ ما ينجو منه المؤمنون ، حتى إن الصحابة الكرام في حنين وقعوا بنوع خفيف جداً من الشرك الخفي ، حينما قالوا :

(( ولن يُغْلَبَ اثنا عَشَرَ ألفا مِنْ قِلَّةٍ ))

[أخرجه أبو داود والترمذي عن عبد الله بن عباس ]

لمجرد أن تعتمد على ذاتك ، وأن تنسى الله ، لمجرد أن تعتمد على ذكائك ، أو على خبرتك ، أو على نسبك ، أو على مالك ، وقعت في شرك خفي

، فإذا وقع الإنسان في شرك خفي أدبه الله عز وجل ، أدبه حتى يبقى موحداً

قد يعتمد الإنسان على ماله ، كيف يؤدب ؟ يؤدب بمصيبة لا يحلها المال .
مرة شخص أنا أظنه صالحاً ، ولا أزكي على الله أحداً ، قال في مجلس : الدراهم مراهم تحل بها جميع المشكلات ، هو من أهل اليسار ، فابتلي بمشكلة أودعته في المنفردة ستين يوماً ، تفضل حلها .

 

الأمثل أن تأخذ بالأسباب وكأنها كل شيء ، وأن تتوكل على الله وكأنها ليست بشيء

النابلسي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: