قس كندي: الله عاقب شواذ أورلاندو لأنه لا يحبهم

قس كندي: الله عاقب شواذ أورلاندو لأنه لا يحبهم

[ads2]

لاقى الهجوم الذي جد الأحد 12 جوان الجاري على نادي ” بالس ”  للشواذ جنسيا في أورلاندو بفلوريدا الأمريكية  وخلف 50 قتيلا استحسانا من مسيحيين وعلى رأسهم قساوسة

ومن جهتها شرت صحيفة “مترو” البريطانية تقريرا تحدثت فيه عن القس الكندي في كنيسة “بواستبورو” بمدينة أوتاوا، الذي اعتبر أن الله  لا يحب الشواذ و أرسل القاتل إلى أورلاندو ليعذبهم ويعاقبهم، كما أنه قال إن صاحب نادي “بالس للمثليين” يجب أن يدخل جهنم بعد الأحداث الدموية التي وقعت في ناديه.

ومن جهته قال القس الأميركي روجر خيمينيز -الذي ينتمي للكنسية المعمدانية في سكرامنتو- محتفيا بهجوم اورلاندو :  “ليست المأساة في الهجوم الذي أودى بحياة العشرات الشواذ في أورلاندو ، بل إن المأساة الحقيقية هي أن المهاجم لم ينجز عمله على الوجه الأكمل و أن بعضهم خرج حيا ”

وأضاف القس : “الناس يسألونني هذه الأيام: ألست حزينا لأن خمسين شاذا قتلوا؟ هذا السؤال كمن يسألني: ألست حزينا لأن خمسين متحرشا بالأطفال قتلوا؟ والجواب هو لا، هذا الأمر عظيم ويساعد المجتمع، المأساة الحقيقية هي أن المزيد منهم لم يموتوا، أنا منزعج لأن هذا الشخص لم يقم بإنهاء عمله على الوجه الأمثل”.

ومن جانبه  قال القس كيفين سوانسون في المؤتمر الوطني للحريات الدينية “إن الإصحاح العشرين الآية الـ13 يدعو إلى تنفيذ عقوبة الإعدام بحق المثليين، والآية الـ32 من إنجيل القديس بولص تقول إن المثليين يستحقون الموت، هذه كلماتهم وليست كلماتي، ولست خجلا من إنجيل عيسى المسيح، وإني مستعد لأن أسجن في سبيل نشر الدعوة الحقة”.

هذا وقد غابت الانتقادات عبر وسائل الإعلام الأمريكية حول دعوة مسيحيين لمزيد قتل الشواذ .

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: