قصة : غضب الله شيء مدمر .

غضب الله شيء مدمر .

﴿ إِنَّ بَطْشَ رَبِّكَ لَشَدِيدٌ ﴾

( سورة البروج )

والله أروي قصة كثيراً لكنها مؤثرة : إنسان راكب مركبته إلى المطار موظف هناك لكن موظف رفيع المستوى ، أراد أن يعرض خبراته الدقيقة في القيادة على من إلى جانبه ، فهناك جرو صغير في أيام الشتاء الزفت الأسود أكثر دفئاً من التراب لأنه يمتص أشعة الشمس ، فهذا الجرو جالس على طرف الطريق ، فاستطاع قائد هذه السيارة بمهارة بالغة أن يقص يديه فقط دون أن يدهسه كله ، وأطلق ضحكة هستيرية ، يقسم لي بالله من كان إلى جانبه ، في السبت القادم بعد أسبوع ، في المكان نفسه إحدى العجلات أصبحت بحاجة إلى إصلاح ، وقف ، عنده رافعة ، رفع المركبة ، وحرر العجلة ، فالرافعة فاسدة انكسرت وقعت المركبة فوق العجلة بشكل أفقي ، والعجلة فوق رسغيه فهرستا ، إلى أن وصل إلى المستشفى اسودت يداه وقطعتا ، يقسم بالله أنه بالسبت الماضي قطع يدي جرو صغير ، وفي السبت الذي تلاه قطعت يداه من الرسغين ،

﴿ إِنَّ بَطْشَ رَبِّكَ لَشَدِيدٌ ﴾

والله أيها الأخوة ، هناك آلاف القصص لكن نحن مشكلتنا القصة نعرفها من آخر فصل ما لها معنى ، الذي راكب إلى جانبه قال لي : أمامي دهس ، أو سحق يدي جرو صغير وضحك ، في السبت القادم قطعت يداه ،

﴿ إِنَّ بَطْشَ رَبِّكَ لَشَدِيدٌ ﴾

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: