قصة هذه الصورة تشعل مواقع التواصل الاجتماعي

أثارت صورة توأم أميركي لم يتجاوز عمرهما 11 يوماً – يقوم أحدهما بعناق الآخر بحنان وتعلو وجهه ابتسامة بريئة – الكثير من التعاطف على مواقع التواصل الاجتماعي في العالم، وذلك كون شقيقه متوفى وتظهر الصورة وكأنه يودعه الوداع الأخير.

وفور قيام إحدى صفحات “فيسبوك” الأميركية المتخصصة بنشر المواضيع الخاصة بالأطفال حديثي الولادة بنشر الصورة انتشرت كالهشيم، ليتجاوز عدد من شاهدها أكثر من 6 ملايين خلال ساعات من نشرها.

وكان التوأم ميسون وهوك قد ولدتهما أمهما بمستشفى سانت لويس، وهي إحدى المدن الرئيسية في الولايات المتحدة الأميركية تقع في ولاية ميسوري قبل أن يتوفى هوك، بسبب عيب خلقي عبارة عن فتق في الحجاب الحاجز وهو مرض شائع بين الأطفال حديثي الولادة، حيث به تولد حالة واحدة في كل 2500 طفل، وفقًا لمستشفى الأطفال في بوسطن، وهي واحدة من أكبر مؤسسات الأطفال في الولايات المتحدة.

ويقول تومي والد التوأم: “نشعر بحزن في قلوبنا على فقدان هوك، الذي عانى فور ولادته بسبب العيب الخلقي وأجريت له جراحة ووضع على جهاز التنفس الصناعي بمستشفى للأطفال قبل أن يتوفى”.

ويضيف لم نكن نتوقع أن تتعاطف تلك الملايين مع قصة ميسون وهوك، ولاقت كل هذا الاهتمام الكبير، حيث شوهدت من قبل أكثر من 6 ملايين شخص وحصلت على أكثر من 117.000 معجب و28.000 مشاركة في “فيسبوك”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: