“قصفوا مخيمنا يا أمي…” بقلم أماني الشرعبي

قصفوا مخيمنا يا أمي…

أين سنحط رحالنا يا أمي…

أين سيكون مخيمنا…

أين سنكون آمنين يا أمي…فكل الأماكن تقصف…

حتى مخيمنا قد قصف…

لا مكان لنا بعد اليوم….لا أمان لنا…

نحن اللاجئون قد تركنا أرضنا يحيا فيها العدو بسلام….

و رحنا نبحث عن ملجئ لنا بين الجيران فإستقبلونا و تحالفوا مع عدونا ليقصفونا….قد قصفونا يا أمي…

قصفوا مخيمنا…لم نعد نفرق بين أعدائنا و جيراننا….

أغتصبت أرضنا يا أمي….طمعنا في جيراننا لينصفونا فقصفونا

قصفوا مخيمنا و لم يعد هناك مكان يأويننا…

خذي أدباشنا يا أمي و ما تبقى من طعام و سأجمع أشلاء أبي و دمى أختي و لنعد أدراجنا…

لنعد لأرضنا المحتلة فشموخ الأقصى علمني أن أموت بيد عدوي أفضل من أن أقصف بسلاح إبن دمي…

هيا لنستشهد في القدس…

هيا و أتركي ركام المخيم بصمة عار لهم….

فأن أموت بسلاح عدوي خير من أن أئخذ غدرا في عقر داري…

#مخيم_اليرموك

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: