قصيدة للشاعرة حنين نابلسي: رمضان بأي حال عدت يا رمضان

رمضان بأي حال عدت يا رمضان

قد سبقك رجب و شعبان وهل هلالك

فمرحبا يا شهر الخير و البركات

يا شهر الصيام و البركات

إشتقنا لليل نقضيه

بين دعاء و صلاة

بين ذكر و تلاوات

أحبك يا رمضان

و كيف لنا أن لا نحبك

انت خير الشخور

يجتمع فيك الاهل و العائلات

و يسود البهاء و السرور

و ينقى القلب من الدنس و الشرور

يصرف عن الكبر والغرور

تفوح في أزقة المدائن و القرى

روائح البخور فتعانق الجدران

و تغسل هموم الحيران

تخطفنا و تسرقنا إلى عالم النقاء

إلى حيث يتسابق المصلين

الصائمين القائمين الذاكرين

فيك انت في بلاد الإسلام

نعم في بلاد المسلمين

تنافست قنواتنا أيها تبث المسلسلات

و تهدم للبيوت الحرمات

وتفسد الاخلاق و تلهي عن الذكر و الصلوات

أيها التي تحطم العقائد و الإيمانيات

نعم تنافسو والله فيك يا رمضان

كل قنوات الفسق و الفجور

لذا يا صديقي لا يغرك طول الامد

فبالله عليك كن في ركب المصلين

انت المسلم الذي وددت دوما بلقائه

نعم انت انت اخاطبك فكن انت الاستثناء

ليس صعب فانت تملك في روحك

صوتا و ضميرا لو صحى

لكان قدوة للشباب و الشابات

كن رحيما بجارك

ولا تغلف في وجهه باب دارك

 

حنين نابلسي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: