thumb

قضاء الاحتلال الصهيونيّ يصدر حكما بـسجن الشيخ رائد صلاح 11 شهرا في قضية واد الجوز

أصدرت “محكمة الصلح” الصهيونية في القدس، اليوم الخميس 26 مارس 2015 ، حكما بسجن الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية لمدة 11 شهرا، على خلفية ملف “خطبة وادي الجوز” التي ألقاها في القدس بشهر فبراير عام 2007 .

و جاء في ملف المحكمة ” أن الخطبة التي ألقاها الشيخ صلاح تزامنت مع الأشغال التي نفّذتها سلطات الإحتلال الصهيوني في باب المغاربة “.

يذكر أن انه كان قد حكم على الشيخ صلاح، في هذه القضية، بالسجن 8 أشهر على خلفية “مخالفات تحريض على العنف” لكن بعد ان ادانته المحكمة المركزية في اطار استئناف الدولة ، بمخالفة ” التحريض العنصري ” ، تمت اعادة ملف المحاكمة لمحكمة الصلح التي أصدرت حكمها اليوم بسجنه 11 شهرا .

و جاء في بيان عممته افرات اورن مساعدة الناطق بلسان وزارة القضاء : “في حكم مكمل أصدرته القاضية حنا مريم لومب ، اليوم في محكمة الصلح في القدس ، تمت زيادة عقوبة الشيخ رائد صلاح الى السجن الفعلي 11 شهرا “.

و أضاف البيان : ” في شهر نوفمبر 2013 أدين الشيخ صلاح في محكمة الصلح بمخالفة التحريض على العنف ، وبعد سنة من ذلك ، قبلت المحكمة المركزية استئناف الدولة ، و أدانت الشيخ صلاح بمخالفة اضافية و هي التحريض على العنصرية “.

من جهته، قال المحامي زاهي نجيدات، الناطق الرسمي بلسان الحركة الاسلامية، أنّ “كل يوم قد يقضيه الشيخ في السجن هو ظلم”.

و عقّب نجيدات على قرار المحكمة قائلا : ” كل شهر ، كل أسبوع ، كل يوم قد يقضيه الشيخ في السجن هو ظلم و الجريمة الحقيقية هي الاحتلال نفسه”.

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: