قضية القاصر و القاضي: تقرير الطب الشرعي يكشف كذب ما سوّق له عون الأمن المعزول عصام الدردوري..الفتاة عذراء و لم تمارس الجنس مطلقا

كشفت هيئة الدفاع عن مساعد وكيل الجمهورية لدى القطب القضائي للإرهاب خلال اتصال مع الصدى.نت أن مفاجآت بالجملة وردت في التقرير الطبي الذي تحصلت عليه الهيئة في قضية ما يعرف بالقاضي و القاصر أو إعلاميا فضيحة سنبل آغا الجنسية نسبة لعون الأمن المعزول عصام الدردوري.

و كان قاضي الطفولة المهددة قد أمر بعرض الفتاة على الطب الشرعي حيث أمضى خبيرين على التقرير و الذي جاء فيه:

  • هذه الفتاة غير متعودة مطلقا على ممارسة الجنس و لا تزال عذراء
  • غشاء بكارتها يزال على حالته الطبيعية

و يجدر  الذكر أن عون الأمن المعزول عصام الدردوري كان قدم رواية تفيد أن مساعد وكيل الجمهورية لدى قطب الارهاب أقام علاقة جنسية مع الفتاة المذكورة في محاولة منه لضرب صورة المؤسسة القضائية خاصة بعد ثبوت أنه من قام بإرسالها للقضاة لدى قطب الارهاب في محاولة منه للايقاع بهم ليخضعهم لاحقا للابتزاز…

كما أجبر سابقا عون الأمن المعزول الفتاة على الزعم بانها مارست الجنس مع سياسيين و مسؤولين في الدولة و أنها كانت متزوجة و أنجبت طفلة ليكشف التقرير الطبي الذي حصلت عليه هيئة الدفاع عن القاضي المذكور أن كل تلك الروايات التي قدمها عون الأمن المعزول عصام الدردوري ماهي الا فرقعة اعلامية و محاولات منه لابتزاز الدولة…

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: