قضية اللوالب منتهية الصلوحية: بيان توضيحي لقسم القلب والشرايين بمستشفى سهلول ردا على الوزارة

قضية اللوالب منتهية الصلوحية: بيان توضيحي لقسم القلب والشرايين بمستشفى سهلول ردا على الوزارة

[ads2]

أصدر الأطباء الاستشفائيون الجامعيون المباشرون بقسم أمراض القلب بمستشفى سهلول بسوسة أمس الأحد 7 أوت 2016 بيانا عبروا فيه عن صدمتهم وبالغ استيائهم من القررات “التعسفية ” المسقطة التي تضمنها بلاغ لوزارة الصحة صادر بتاريخ 6 أوت 2016.

[ads2]

واعتبر الأطباء أن هذه القرارات صدرت دون مساءلة أو استفسار من اللأطباء المعنيين مستهجنين في ذات البيان “الكلمات الجارحة التي تحمل معاني التجريم” وتخرج عن نطاق اللياقة تجاه اطارات طبية عليا.
واستنكر الأطباء ما أسموه بـ”حملة التشهير غير المسبوقة والممنهجة وواسعة النطاق عبر وسائل الاعلام وشبكات التواصل الاجتماعي ضد الأطباء الاستشفائيين الجامعيين والسلك الطبي عموما.

[ads1]
وأشار الأطباء  إلى أن قسم القلب والشرايين بمستشفى سهلول سوسة الذي يلعب دورا مركزيا في تأمين العلاج لشريحة كبيرة من المواطنين من عديد جهات الجمهورية كان قد تعرض منذ بضعة أشهر  إلى أزمة حادة اثر تعطب قاعة القسطرة لمدة 5 أشهر متتالية انجرت عنها تعكرات خطيرة ومتكررة لحالات المرضى دون أن يثير ذلك ردة فعل بالحزم والسرعة التي أبدتها سلطة الاشراف إزاء قضية اللولبين”.

[ads1]
وعبر الأطباء عن أسفهم لتوظيف هذا الحدث الذي وصفوه بـ” العرضي” والذي لم يثبت خطورته على حياة المرضى” لغايات سياسوية مشبوهة” وفق تعبيرهم ولما انجر عن ذلك من بث للشك والفزع في نفوس المواطنين واهتزاز ثقتهم في الأطباء وفي المنظومة الصحية عموما والهائهم بمشاكل وهمية مفتعلة وفق تعبير البيان.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: