untitled-1

قضيّة سياسيّة جديدة ضدّه: إخلاء سبيل راشد الخياري بعد التحقيق معه و رائحة النقابات الأمنية تفوح وراء الأمر

أفرجت إدارة الشرطة العدلية بـ9أفريل بالعاصمة قبل قليل على مدير موقع الصدى راشد الخياري و ذلك بعد تحقيق دام نحو ساعتين معه إثر دعوى قضائية أثارتها وكالة الجمهورية على خلفية عريضة صادرة عن مندوب حماية الطفولة التابع لوزارة المرأة ضد الخياري إتهمه فيها بالحديث في موضوع الطفلة وئام العكايشي التي قدمها عون الامن المعزول عصام الدردوري على انها إرهابية و زعم أنها أقامت علاقة جنسية مع مساعد وكيل الجمهورية بالقطب القضائي لمكافحة الارهاب.

و اتهم مندوب حماية الطفولة راشد الخياري بالتطرق و الحديث عن الطفلة المذكورة في موقع الصدى و على جدار صفحته الشخصية و اعتبر الامر مخالف للقانون وفق تعبيره و مهددا لنفسية الطفلة. في حين قدم الخياري ما يثبت أنه دافع عنها و كشف براءتها عبر نشر تقرير طبي رسمي يثبت عدم اقامتها لاي علاقة جنسية و هو ما يفند كذب ادعاءات مندوب حماية الطفولة و ان القضية تحمل بصمات سياسية واضحة إذ لا يعقل ان يتغافل هذا المندوب عن عشرات المقالات و الندوات الصحفية التي اقامها الدرودري طعنا في شرفها و مسا من طفولتها ولم يتم توجيه الاتهام اليه مطلقا و الحال ان الخياري هو من دافع عنها و فند بالادلة كذب جوقة الدردوري الاعلامية…

افتراء واضح و قضية سياسية مفتعلة تؤكد الاستهداف الممنهج لموقع الصدى بعد أن فضح الطبخة القذرة التي قام بها الدردوري و عصابته من استخدام طفلة للايقاع بقضاة و ساسة و رجالات دولة.

و تساءل محامو راشد الخياري اثناء التحقيق معه لماذا لم يوجه مندوب حماية الطفولة الاتهام لمن استخدم و شوّه الطفلة و لما لم تتحرك مشاعره حينها و تحركت الان ضد الرجل الذي دافع عن طفولتها و كشف براءتها و زيف من قاموا باستخدامها و تشويهها..

في حين كتب راشد الخياري على صفحته الشخصية على موقع فيسبوك ما يلي إثر إخلاء سبيله:

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: