قطر تسترد وديعة من مصر كانت منحتها لدعم الاقتصاد في عهد الرئيس مرسي

 

[ads2]

“رز قطر لقطر”، بهذه العبارة وغيرها أشعل مغردون قطريون وسم  “#شكرا_حكومتنا_لاعاده_اموالنا”، تعبيرا عن فرحتهم باستعادة الحكومة القطرية وديعة بقيمة مليار دولار أميركي من السلطات المصرية، كانت قطر منحتها للقاهرة دعما للاقتصاد في زمن الرئيس المنقلب على حكمه  محمد مرسي

وقال مغردون قطريون إن الشعب المصري يستحق كل مليارات الدنيا، ولكن حكومة الانقلاب وعلى رأسها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لا تستحق أي دعم، بحسب وصفهم.

وأضافوا أن الأموال منحتها قطر كدعم للشعب من باب الأخوة والمساهمة في نهوض الاقتصاد ورفع مستوى المعيشة، لكن مقدرات الدولة باتت تستخدم في قمع الشعب وقتل وسجن الأبرياء واستغلال الأموال في المصالح الشخصية للساسة بمصر، حسب تعبيرهم.

ينما أكد آخرون أن مصر وشعبها يستحقون كل الاحترام والتقدير، وأن الحكومة القطرية لم توفر جهدا لدعمهم، وقالوا إن ما تربط الشعبين علاقة تاريخية طيبة، وإنهم إخوة بالدين، ولكن السلطات المصرية لم تسع لتحسين مستوى المعيشة للفرد، بل الأسعار في ارتفاع، ومستوى الصحة والتعليم متدن، فضلا عن زيادة قمع الأجهزة الأمنية للناشطين والانفلات الأمني.

في المقابل، انتشرت تغريدات أثنت على الحكومة القطرية، حيث أكد المغردون أن استعادة الأموال تبرز أن قطر هي “كعبة المظيوم”، ولا يمكن لها مساعدة نظام مستبد يقوم على قمع الحريات وانتهاك الأعراض، بحسب تعبيرهم.

وتصدر الوسم قائمة “الترند” في قطر عدة ساعات، وتفاعل معه آلاف المغردين من قطر ودول مجلس التعاون الخليجي  وبعض الناشطين المصريين الذين شكروا بدورهم الحكومة والشعب القطري للوقوف بجانب إرادة الشعب المصري.

يذكر أن محافظ البنك المركزي  ا المصري طارق عامر قال إن بلاده سددت الجمعة سندات بقيمة مليار دولار لقطر.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن عامر قوله إن البنك المركزي سدد مبلغ المليار دولار مقابل سندات كانت طرحتها مصر في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي، وقام بتغطيتها بنك قطر الوطني، وأشار المحافظ إلى أن المبلغ يمثل آخر الديون المستحقة لصالح دولة قطر.

المصدر : الجزيرة

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: