قطر تنتقد اسرائيل فيما يسعى كيري لدعم عربي لمحادثات السلام

(رويترز) – وجهت قطر انتقادا لاسرائيل يوم الاحد بسبب النشاط الاستيطاني بعد أن أطلع وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الدبلوماسيين العرب على أحدث تطورات محادثات السلام الفلسطينية الاسرائيلية في محاولة لحشد التأييد للعملية.

وفي حين يتسق تصريح وزير الخارجية القطري خالد العطية مع مواقف عربية ثابتة فإنه ليس ما يطمح اليه كيري في الوقت الذي يسعى فيه لإعطاء دفعة للمحادثات التي استونفت في 29 يوليو تموز.

وقال العطية في مؤتمر صحفي مع كيري بعد لقاء وزير الخارجية الامريكي مع نظرائه من البحرين ومصر والاردن والسعودية والامارات ومسؤولين عرب آخرين إن هناك عقبات.

وأضاف أنه يتحدث عن المستوطنات مشيرا الى أنه في كل مرة يفترض أن تبدأ فيها جولة من المفاوضات فانه يسبقها إعلان عن استمرار النشاط الاستيطاني أو إنشاء مستوطنات جديدة وقال إن هذا مصدر قلق ويؤثر على المفاوضات مباشرة.

وقال كيري الذي التقى فيما بعد الرئيس الفلسطيني محمود عباس على مأدبة عشاء في لندن إن من الضروري أن تقدم كل الاطراف بما في ذلك العالم العربي الدعم للطرفين في محاولتهما لتحقيق السلام.

وقال كيري للصحفيين “هذا الاجتماع بنفس أهمية المفاوضات تقريبا لأن دعم جامعة الدول العربية والمجتمع العربي لاتفاق للوضع النهائي ضروري للتوصل لهذا الاتفاق.”

وأضاف “انه عنصر أساسي لتكوين اي قوة دفع وطاقة وجدية الهدف في هذه المحادثات.”

وكان مسؤول كبير في الخارجية الأمريكية لمح يوم الجمعة في تصريح للصحفيين الى اخفاق الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون في ابرام اتفاق سلام بين اسرائيل والفلسطينيين عام 2000 وأوضح ان هذا الفشل يرجع في جزء منه الى ضعف الدعم العربي.

ويعد استئناف محادثات السلام الاسرائيلية الفلسطينية التي توقفت لثلاثة اعوام تقريبا احد إنجازات كيري الرئيسية منذ توليه منصبه في الاول من فبراير شباط لكن لم يتضح ما اذا كانت المفاوضات قد أحرزت تقدما.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: