الخزينة الأردنية على وشك الإفلاس

[ads2]

قال تقرير لقناة الجزيرة القطرية ان خزينة الدولة في الاردن على وشك الافلاس بسبب سياسة الاقتراض التي تتبعها . واضاف الزميل حسن الشوبكي مراسل الجزيرة في الاردن في تقرير ان تخوض الحكومة الأردنية الجديدة مفاوضات شاقة مع صندوق النقد الدولي لاعتماد برنامج إصلاح اقتصادي جديد للسنوات الثلاث المقبلة.

تاليا نص ما جاء في التقرير :

تحت ثقل الاوضاع المالية، لجأ البنك المركزي الاردني الى استقطاب مدخرات الافراد لسد عجز الموازنةمدخرات يودعها اصحابها في البنك المركزي مقابل عائد يفوق ذاك الذي تقدمه البنوك التجارية.

وللمرة الاولى تستدين الحكومة عمليا من مواطنيها بعد ان ضاقت عليها شروط الاستدانة الخارجية.

المملكة التي انهت للتو شروط التصحيح الاقتصادي مع صندوق النقد الدولي تتاهب لتنفيذ جولة اخرى بشروط ثقيلة

المفاوضات شاقة بين ادارة الصندوق والحكومة فثمة عشرات القرارات القاسية التي يطلبها الصندوق وفي مقدمتها رفع اسعار المياه والكهرباء .

نائب رئيس الوزراء السابق وعضو مجلس الاعيان محمد الحلايقة لا يرى ان بامكانية اي حكومة تخفيض المديونية الى 77 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي في غضون ثلاث سنوات . مضيفا : المعادلة صعبة لكن في النهاية المواطن سيدفع الثمن.

وتضاعفت مديونية البلاد الى خمسة وثلاثين مليار دولار، وكان وزير الخارجية السابق مروان المعشر حذر من افلاس المملكة وتراكم الديون . وكل مواطن اردني صغيرا ام كبيرا مدين باكثر من 5 الفا دينار

ورغم ذلك تنفق الحكومة بترف لا يتناسب مع دولة على شفير الافلاس كما يحذر مسؤولون اقتصاديون وسياسيون.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: