قناة الحوار ''الشيوعيّة'' تعلن عن حملة ''تسوّل شعبي'' بعد فشلها في جلب الإعلانات

أعلنت قناة الحوار التونسي ذات التوجه الشيوعي لصاحبها الطاهر بن حسين والمعروفة بخط تحرير يحرّض على العنف و الفوضى بنشر أخبار زائفة و إشاعات عن حملة تسوّل شعبي لجمع نحو 100 ألف منخرط في القناة على غرار الإنخراطات في الأخزاب و جاء في إعلان رسمي للقناة :

حان الوقت لتحويل قناة الحوار التونسي الى قناة شعبية. لقد أثبتت تجربة السنتين الماضيتين لقناة الحوار التونسي ان السلطة السياسية ، وخاصة الاخوانية، قادرة على خنق الاعلام الحر وتطويعه. وهي أكبر كارثة في أي مجتمع. ولقد حاولت حكومة النهضة منذ البداية خنق قناة الحوار التونسي من خلال حرمانها من الاشهار العمومي وتهديد المستشهرين الخواص. وقاومت الحوار التونسي الهجمة الاخوانية بفضل تضحيات مساهميها واصدقائها. ولكنها لم تتطور ولم تنتشر مثلما هو مطلوب لكي تكون قناة تغطي كامل التراب الوطني كما لم تتمكن من تحسين شكلها وتنوعها بسبب ضعف امكانياتها. ولذلك قررت ادارة القناة تاسيس جمعية شعبية تدعم القناة تحت اسم “جمعية أحباء الحوار التونسي” وتضم 100.000 منخرط بمعلوم انخراط سنوي قدره 100 دينار لكل منخرط. وبذلك تحصل القناة من خلال جمعية المساندة على ميزانية سنوية قدرها 10 ملايين دينار تسمح لها : – برفع ترددات البث الى مستوى القنوات التجارية الموجودة لتحسين جودة الصورة – الحصول على خدمة البث المباشر – انتداب 264 مراسل بمعدل مراسل في كل معتمدية من التراب التونسي والهجرة – تاجير او بناء استوديوهات قادرة على تنظيم الحوارات بمشاركة عديد الحاضرين – وبالخصوص الاستغناء عن الاشهار التجاري والقيام فقط بالاشهار المجاني لفائدة منظمات المجتمع المدني فالرجاء من كل الراغبين في المشاركة في تأسيس جمعية “احباء الحوار التونسي” ان يراسلونا من خلال صفحتنا على الفايسبوك

13-09-2013 16-33-28

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: