قوات الأسد ترتكب مجزرة في “الأتارب” بحلب للمرة الثانية خلال أسبوع

[ads2]

شنت الطائرات الحربية التابعة لنظام الأسد، صباح اليوم الثلاثاء عدة غارات جوية أسفرت عن استشهاد 7 مدنيين، وجرح العشرات بينهم حالات خطرة، في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي.

ونقل ناشطون أن الطيران الحربي استهدف المدينة بغارتين بصواريخ شديدة الانفجار، الاولى اسهتدفت المنازل السكنيية، فيما استهدفت الثانية المنطقة الصناعية في المدينة.

وتعمل فرق الدفاع المدني بشكل كبير على إجلاء المصابين واستخراج من علق تحت الأنقاض، ونقل المصابين إلى المشافي القريبة، وسط حالة من نقص المعدات اللازمة والمواد الطبية في المدينة.

وهذه هي المرة الثانية التي تستهدف فيها “الأتارب” خلال أقل من أسبوع واحد، حيث تعرضت قبل يومين إلى غارات مماثلة سقط على إثرها شهداء وجرحى، كما استهدفت الغارات مقر عمال الدفاع المدني نفسه، فيما كانت استهدفت في الـ 26 من نيسان الماضي المقر وأخرجته عن الخدمة.

المصدر : أورينت

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: