قوات الاحتلال ترهب الشباب بحجة البحث عن الجنود

اعتقلت قوات الاحتلال ليلة الأحد قرابة 37 فلسطينيا في الضفة الغربية ضمن هجمتها المتواصلة على الضفة والقطاع بحجة البحث عن جنودها الثلاثة المأسورين.
ففي نابلس اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الاثنين خمسة شبان بعد اقتحامها منازلهم في عدة احياء بالمدينة، وهم: صالح سعدي العامر، طه السلعوس، احمد الطنبور، عبد الرحمن محمد البشتاوي، امير اشتية.
وقالت مصادر امنية ان قوات الاحتلال داهمت العشرات من منازل السكان في عدة احياء بالمدينة منها مخيم بلاطة وشارع السكه ومنطقة رفيديا وقرية تل.
وفي الخليل شنت قوات الاحتلال فجر الاثنين حملة اعتقالات جديدة بأنحاء متفرقة من المحافظة.
وأفادت مصادر محلية من مخيم العروب شمال الخليل أنّ قوّات الاحتلال اعتقلت كلّا من الشّبان: أمير الطيطي (27 عاما) ومهيب النجمي (17 عاما) ومحمد عماد جوابرة (20 عاما) بعد مداهمة منازلهم بالمخيم.
وفي بلدتي بيت عوّا وديرسامت جنوب غرب الخليل، شنّت قوّات الاحتلال عمليات مداهمة وانتشار في البلدتين، فيما اندلعت مواجهات متفرقة بين الشبان وجنود الاحتلال في بلدة بيت عوا، أطلق الاحتلال فيها قنابله الغازية والصوتية.
كما نفّذت قوّات الاحتلال فجر الاثنين عمليات إنزال وتمشيط في خربة حمصة غرب مدينة دورا وقرب بلدة تفوح غرب الخليل.
وأفادت مصادر محلية أنّ طائرة مروحية نفّذت عدّة عمليات إنزال بخربة حمصة غرب دورا، بعد أن داهمت (7 آليات) عسكرية المنطقة.
وأشارت إلى أنّ القوّات انتشرت في واد الحمام القريب من المكان، وبدأت عمليات تمشيط في الأودية المجاورة.
كما نفّذت قوّات الاحتلال عمليات إنزال في منطقة الصّعبية الواقعة بين بلدتي تفوح ودئورا، فيما استولى جنود الاحتلال على منزل السيد أبو نافذ خمايسة وحوّلوه إلى ثكنة عسكرية.
وقالت قوات الاحتلال انها اغلقت سبع مؤسسات وصفتها بأنها “تابعة لحماس”، وفي غضون لك منعت اهالي محافظة الخليل من عبور حاجز الكونتينر اليوم الاثنين .
وفي جنين اندلعت فجر اليوم الإثنين مواجهات واسعة في المدينة ومخيمها وبلدات يعبد والسيلة الحارثية تخللها مداهمات للمنازل واعتداء على الأهالي وانتشار واسع لقوات الاحتلال مع تحليق للمروحيات العسكرية.
وقالت مصادر محلية إنه وكما في كل ليلة اقتحمت عشرات الآليات العسكرية مخيم جنين من ناحية شارع حيفا ومن ناحية واد برقين مما أدى لاندلاع مواجهات واسعة مع الشبان امتدت لمناطق مختلفة في المخيم وأطرافه.
وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال انتشرت بشكل ملحوظ في منطقة الجابريات ومنعت حركة السكان وأطلقت الاعيرة النارية والقنابل الصوتية بكثافة في المنطقة
وقال شهود عيان إن أعدادا كبيرة من قوات الاحتلال داهمت منزل القيادي في حركة حماس الشيخ الأسير جمال أبو الهيجاء وفتشته وتعمدت تخريب بعض محتوياته وحولته لثكنة عسكرية قبل أن تنسحب منه في وقت لاحق.
كما توغلت قوات الاحتلال في الحي الشرقي في مدينة جنين حيث اندلعت مواجهات مع الشبان تخللها إطلاق للحجارة والأكواع من قبل الشبان ورد كثيف بإطلاق للنيران واقتحام للمنازل من قبل قوات الاحتلال.
وكذلك توغلت قوات الاحتلال في بلدة يعبد جنوب جنين والتي شهدت مواجهات واسعة مع قوات الاحتلال أصيب خلالها عدد من الأهالي بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: