قيس سعيد:سأقبل برئاسة الحكومة بشرط تمكيني من الوسائل التي تحقق المطالب الاقتصادية ..

في اتصال اجرته اذاعة شمس اف ام  مع استاذ القانون الدستوري قيس سعيد 

وفي تعليقه على امكانية ترأسه للحكومة قال :

 “أنا لم أقترح نفسي يوما مُرشحاً أو منافساً أو بديلا ،كما لم أسعى لسلطــة أو حكم ،قبل أن يضيفَ قائلا “لكن لن أتخلَى أبدا عن الواجب ان دعاني لذلك”.
وحول اللجوء اليه كرئيس حكومــة ان استدعى الامر،قال أستاذ القانون الدستوري  قيس سعيد “لن أقبل بهذه المسؤولية فى ظل التحالفات أو التراتيب والتوازنات ،وقال “سأقبل ولكن بشرط أن أُمكنَ فعلاً من كل الوسائل التي تُمكنني من الاستجابة للمطالب الاقتصادية و الاجتماعية.
واضاف “الوسائل التي تزج بي فى العمل السياسي وأنا مرتاح ،تنطلق بالاساس من البناء المحلي ،لان الديمقراطية المحلية هى الاساس والتي تكمن تحديدا فى محاسبة المسؤولين من طرف الناخبين.
بينما تكمن الاولويات الاخرى وفق قيس سعيد فى الاصلاح الاقتصادي والاجتماعي وبالاخص التربوي لاسترجاع مركز الريادة بين الدول.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: