قيس سعيد تعليقا على توقيع مرزوق اتفاقية تفاهم مع واشنطن: وزير الشؤون الخارجية هو المخول لمثل هذه المهام

في تعليق له على توقيع مستشار رئيس الجمهورية محسن مرزوق أمس على مذكرة تفاهم مع واشنطن  قال أستاذ القانون الدستوري قيس سعيد :” أن وزير الشؤون الخارجية التونسي هو المخول بحكم اختصاصاته لمثل هذه المهام”

وأضاف سعيد أن هذا الإشكال يطرح المشكل الأساسي لتوزيع الاختصاصات بين كل من رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة داعيا  إلى ضرورة إصدار قانون يحدد الوظائف العليا برئاسة الجمهورية عملا بأحكام الدستور.

[ads1]

 كما أوضح أستاذ القانون الدستوري أن مثل هذا التوقيع من قبل أحد مستشاري رئيس الجمهورية يقتضي أن يكون وجود نص يفوض بمقتضاه رئيس الجمهورية مثل هذا الاختصاص لمن أراد تفويضه لذلك في شكل أمر.

هذا و يذكر أن محسن مرزوق المستشار السياسي للرئيس الباجي القائد السبسي وقع مذكرة تفاهم مع الولايات المتحدة الأمريكية لتأطير العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، وذلك على هامش الزيارة التي يؤديها الباجي قايد السبسي إلى واشنطن.

وتتضمن المذكرة جانب أمني وجانب اقتصادي ينص على تشكيل لجنة اقتصادية تونسية أمريكية مشتركة لتبادل المصالح الاقتصادية.

وقد لاقى توقيع مرزوق على المذكرة انتقادات واسعة واعتبر  تعد صارخ على هيبة الدولة وعلى مهام وزير الشؤون الخارجية الطيب البكوش الذي لم يرافق السبسي في زيارته لواشنطن وهو ما ترك مجالا للتساؤل عن سبب هذا الغياب

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: