كاسحة جليد عسكرية روسية تقوم بأول رحلة بحرية لها

[ads2]

شهدت مدينة بطرسبورغ يوم 10 جويليا أول رحلة بحرية قامت بها كاسحة الجليد “إيليا موروميتس” التي تم بناؤها لمصلحة وزارة الدفاع الروسية.

وتعتبر”إيليا موروميتس” أول سفينة من هذا النوع بنيت لأجل استخدامها في البحرية الروسية خلال الـ40 عاما الأخيرة.

وقال مدير حوض السفن “أدميرالتيسكيه فيرفي” في بطرسبورغ حيث بنيت كاسحة الجليد في كلمة ألقاها في مراسم إنزال السفينة إلى البحر: “ستستخدم كاسحة الجليد كسفينة إمداد وتموين في منطقة القطب الشمالي. وإننا سنشهد في الخريف القادم إطلاق عملية بناء سفن أخرى ستستخدم في منطقة القطب الشمالي. وأنا آمل بإنجاز هذه العملية”.

وأشار محافظ بطرسبورغ غيورغي بولتافتشينكو بدوره إلى أن كاسحة الجليد “إيليا موروميتس” ستدخل في قوام البحرية الروسية عام 2017.

يذكر أن كاسحة الجليد “إيليا موروميتس” هي أول سفينة من نوعها في روسيا إذ ركِّبت دفتها ليس داخل جسمها بل على آلية مفصلية خاصة تدور 360 درجة حول محور عمودي ، ما يمكّن السفينة من القيام بحركات تقدمية وتراجعية وجانبية.

وقال القائد السابق لسلاح البحرية الروسي فيكتور تشيركوف إن كاسحة الجليد قادرة على قطع جليد بسماكة تصل إلى المتر، مضيفا أن مدى إبحار السفينة إذا ملئت بالوقود يبلغ 5.6 آلاف كيلومتر.

وكالات

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: