ونقلت رويترز عن كبير اقتصادي إدارة المالية بكاليفورنيا إيرينا أسموندسون عبر الهاتف الجمعة إن الولاية كانت ثامن أكبر اقتصاد في العالم في 2014، قبل أن يتم تصنيفها كسادس أكبر اقتصاد.

وأضافت: “حققت كاليفورنيا أداء طيبا على نحو استثنائي في 2015.”

وتشير أحدث بيانات لصندوق النقد الدولي إلى أن فرنسا هي سابع أكبر اقتصاد في العالم حيث بلغ نمو الناتج المحلي 2.42 تريليون دولار وتحتل الهند المركز الثامن بنمو بلغ 2.09 تريليون دولار.

وكاليفورنيا مركز اقتصادات قوية متنوعة من بينها وادي سيلكون وهوليود .

وقالت أسموندسون أن قطاعي التصنيع والزراعة حققا أداء طيبا على الرغم من جفاف شديد شهدته الولاية.

وذكرت إدارة المالية بولاية كاليفورنيا في نشرتها لشهر يونيو الأسبوع الماضي أن الولاية وهي أكثر الولايات الأمريكية سكانا تفوقت على بقية الولايات المتحدة في نمو الوظائف .

وأضافت أن إجمالي ناتج الولاية بلغ 2.46 تريليون دولار في 2015 مع 4.1 في المئة بالقيمة الحقيقية.

ونما إجمالي الناتج المحلي الأمريكي 2.4 في المئة في 2015 وتباطأ النمو إلى 0.8 في المئة في الربع الأول من 2016.

[ads2]

سكاي نيوز عربية