قصرين

كانوا في طريقهم للتعزية : أقارب للطفل الذي استشهد في عملية حي الكرمة يلقون حتفهم في الحادث المريع بخمودة

[ads2]

تسبب الحادث الأليم الذي جد صباح اليوم الأربعاء 31 أوت  في منطقة خمودة التابعة لمعتمدية فوسانة من ولاية القصرين، في وفاة  أقارب للطفل مطلق عيدودي الذي استشهد خلال مواجهات بين قوات الأمن وإرهابيين  اليوم الاربعاء  بحي الكرمة المحاذي لجبل السلوم من ولاية القصرين .

وكان الأقارب الذين لقوا حتفهم في طريقهم إلى منزل الشهيد مطلق عيدودي ( 16 سنة ) لأداء التعزية فيه .

هذا وقد أسفر الحادث الأليم الذي جد بين شاحنة ثقيلة لنقل الاسمنت وحافلة نقل مسافرين عن الأضرار البشرية والمادية الآتية حسب بلاغ لوزارة الداخلية :

الخسائر البشرية:

16 حالة وفاة (14 على عين المكان و02 متأثرا بإصابته البليغة بالمستشفى).

85 جريح.

الخسائر المادية:

إشتعال كلي لـ 14 سيارة مدنية.

إشتعال الشاحنة المتسببة في الحادث المحملة بالإسمنت.

تضرر سيارة مدنية.

تضرر حافلة تابعة للشركة الجهوية للنقل بالقصرين.

سقوط عمود كهربائي

هذا ويذكر أن الشاب مطلق عيدودي استشهد  اليوم الاربعاء أثناء مواجهات بين الأمنيين ومجموعة إرهابية بحي الكرمة المحاذي لجبل السلوم من ولاية القصرين إثر إصابته برصاصة مرتدة على مستوى الصدر، إلى جانب إصابة مواطن ثان تم نقله إلى المستشفى الجهوي

كما تم القضاء على إرهابيين وقيام ثالث بتسليم نفسه للوحدات العسكرية والأمنية.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: