047230c4b5

كبرى عواصم العالم تلغي الاحتفالات الجماهيرية برأس السنة الجديدة في الشوارع والساحات العامّة

كبرى عواصم العالم تلغي الاحتفالات الجماهيرية برأس السنة الجديدة في الشوارع و الساحات العامّة

قرّرت عدّة عواصم كبرى إلغاء الاحتفالات الجماهيرية في الشوارع و الساحات العامة كإجراء استثنائي للتصدي لأي هجمات من المتوقّع أن تستهدف التجمّعات، حيث و في سابقة من نوعها ألغت موسكو الاحتفالات في الساحة الحمراء الشهيرة حيث اعتاد عشرات الآلاف من الروس و السياح الاحتفاء بقدوم رأس السنة هناك.

من جهة أخرى، اتّخذت السلطات الفرنسية على عاتقها تطبيق إجراءات أمنية مشّدة تتمثّل بالأساس في نشر 11 ألف شخص ما بين شرطيا و رجل أمن و رجل إطفاء و رجال إسعاف و شرطة محلية و رجال أمن سكك الحديد في باريس الصغرى إضافة إلى تشديد الاجراءات في باقي المدن والمرافق التي تخضع أساسا إلى إجراءات استثنائية منذ فرض حالة الطوارئ بعد هجمات باريس في نوفمبر المنقضي.

و ينص القرار الذي أصدرته الشرطة الفرنسية على منع استخدام المفرقعات والألعاب النارية في الاحتفالات لا سيما في محيط جادة الشانزيليزيه والاكتفاء بالتجهيزات الصوتية والموسيقى والاضاءة الخاصة التي قامت بتجهيزها بلدية باريس.

من جانبها، ألغت بلجيكا احتفالات رأس السنة و تقدير السلطات الأمنية أن مستوى التهديد الإرهابي ارتفع إلى 3 درجات أي أقلّ بدرجة واحدة من الدرجة القصوى، و كانت بروكسل ألغت احتفالات رأس السنة عام 2007 على خلفية التهديد الإرهابي.

أما في نيويورك فقد تمّ اتخاذ اجراءات أمنية غير مسبوقة بسبب تحذيرات من هجمات إرهابية متوقعة خلال الاحتفالات بأعياد الكريسماس ورأس السنة.

سنة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: