كتائب الشهيد عز الدين القسام تبارك عملية قتل جندي صهيوني صباح اليوم في مدينة العفولة

باركت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية “حماس” العملية التي وقعت في مدينة العفولة وأسفرت عن مقتل جندي صهيوني.

وأشار أبو عبيدة الناطق باسم القسام، في تغريده له على صفحته الشخصية عبر التيوتر أن عملية العفولة تؤكد أن الجمر تحت الرماد في الضفة الغربية سيكتوي به الاحتلال كل مرة من حيث لا يحتسب.

وأضاف أن هذه العملية تأتي في ذكرى حجارة السجيل، لتؤكد على وحدة العمل الفلسطيني المقاوم ضد العدو الصهيوني.

وأضح أنه عندما يستشعر الشعب الفلسطيني الخطر على الأرض و الأسرى و المسرى، فلا مجال للتكهن بردة فعله فردياً وجماعياً.

 

“حماس” تبارك

في ذات السياق باركت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) قتل الجندي الصهيوني بعملية طعن، في مدينة العفولة شمال مدينة جنين.

وقال الناطق باسم الحركة د. سامي أبو زهري في تصريح صحافي وصل “موقع القسام”، نسخة عنه ظهر الأربعاء، إن العملية رد طبيعي على الجرائم الصهيونية ضد شعبنا ومقساتنا، ودليلاً على فشل مسيرة المفاوضات.

يذكر أن جندي صهيوني لقي مصرعه صباح اليوم، في مدينة العفولة، بعد تعرضه للطعن على يد شاب فلسطيني.

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: